تراجع عدد المساكن المباعة في مدينة فانكوفر في شكل ملحوظ مقارنةً مع العام الذي سبق، فبلغت نسبة هذا التراجع 5,6 % بحسب بيانات غرفة فانكوفر العقارية.

لكن تدني عمليات البيع لم ينعكس على الاسعار التي ظلّت مرتفعة، كذلك زادت قيمة الممتلكات السكنية فوصلت الى 50% في منطقة فرايزر.

وبحسب منظّمة BC_Assessment التي تحلّل حركة السوق لتحديد قيمة ضريبة الاملاك التي يجب على المكلّفين تسديدها، تعكس هذه التقديرات قيمة العقارات حتى الاول من تموز 2016، أي قبل بدء تطبيق القواعد الهادفة الى السيطرة على سوق العقارات مثل فرض ضريبة إضافية نسبتها 15% على العقارات التي يشتريها الأجانب في فانكوفر الكبرى بالاضافة الى ضريبة اخرعلى المساكن الشاغرة في فانكوفر.

يُذكر أن السعر المرجعي المركّب لكافة المساكن في فانكوفر الكبرى بلغ 897,600 دولار في كانون الأول الماضي بزيادة 17,8% مقارنةً مع الفترة نفسها من عام 2015.

وقد تمّ بيع ما مجموعه 39,943 عقار سكني في المنطقة عام 2016، مقارنة مع 42,326 في العام الذي سبق.

ورغم تراجع عدد المنازل المباعة، اعتُبرت 2016 ثالث أهم سنة على صعيد المبيعات، بعد عامي 2015 و2005.

(وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend