يُنظّم صباح غدٍ في مونتريال تحرّك احتجاجي للتعبير عن رفض شعبي للقانون 62 حول الحياد الديني الذي تمّ إقراره أمس الأربعاء في الجمعية الوطنية في كيبيك والذي يفرض تقديم الخدمات العامة وتلقّيها بوجه مكشوف.

ورغم أن القانون لم يأتِ على ذكر البرقع والنقاب، يتوجب على اللواتي يرتدين هذا النوع من اللباس نزعه في أثناء أداء مهام ومعاملات في القطاع العام.

وقد دعت مجموعة من المونترياليين المواطنين الى التعبير عن معارضتهم لهذا القانون تضامناً مع النساء اللواتي ستتأثر حياتهن بهذا القرار عبر صفحة خُصصت له على موقع فايسبوك.

سوف يُقام التحرّك على طول جادة دو بارك Avenue du Parc ويستهدف طريق الباص 80.

وقد طُلب الى المشاركين أن يصطفوا الى الجانب الغربي من الجادة في أي نقطة توقّف للباصات على طول الخط بين Parc-Ex وMont-Royal.

كذلك طُلب اليهم جلب الأوشحة لتغطية وجوههم.

يبدأ الاحتجاج في الثامنة والنصف صباحاً ويستمر حتى التاسعة.

ويقول منظمو هذه التظاهرة إن القانون 62 ينتهك حقوق مواطني كيبيك ومن الخطأ اضطهاد مجموعة صغيرة من النساء اللواتي اخترن ارتداء ملابسهن بطريقة خاصة خارج منازلهن.

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend