أصدرت وكالة البيئة الكندية سلسلة من التحذيرات في شأن رياح شديدة القوة ستعصف بكل المناطق الواقعة جنوب كيبيك (مونتريال – لافال – شاتوغاي  – لونغويي – منطقتا الإستري وساغنيه) وايضاً بأوتاوا وبتورنتو.

قد تصل سرعة هذه الرياح إلى 90 كم / ساعة.

وذكرت الوكالة الفدرالية أنها تصدر تحذيراً مماثلاً عندما يكون ثمة خطر كبير من هبوب رياح مدمرة.

ومن المتوقّع أن تهبّ الرياح في نهاية فترة بعد الظهر وتتراجع حدّتها تدريجياً مع حلول صباح السبت.

وبحسب بيان الوكالة، قد تتسبب هذه الرياح بأضرار في المباني (الأَسقف، النوافذ..)، والى تطاير قطع غير مثبتة في شكل جيد و الى كسر فروع الأشجار ما قد يتسبب بحدوث إصابات أو أضرار.

لذلك من المهم تثبيت كل ما يمكن أن يطير و/أو يتسبب بأضرار.

أعاصير؟

المجموعة الكيبيكية لمراقبة العاصفة الرعدية والأعاصير، “كيبيك فورتيكس”، اشارت الى أنها تراقب الأحوال الجوية وهي تعتقد أن كل عوامل تكوّن عواصف رعدية عنيفة موجودة وربما ايضاً أعاصير.

وقال “مارك ريمييار” لقناة TVA أنه لكي يتشكّل إعصار يجب أن يكون هناك شمس، وإلا لن يحدث ذلك.

وحتى لحظة كتابة هذه السطور، لم تصدر وكالة البيئة الكندية أي تنبيه من الأعاصير.

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend