برنس إدوارد آيلاند- تحاول مقاطعة برنس إدوارد آيلاند وضع حد للإفراغ السكاني الديموغرافي في منطقة ايفنجلين Evangeline حيث تفقد هذه الممنطقة الآكادية الفرنكوفونية شبابها ومهاجريها.

وسجلّت مدرسة أيفنجلين في Abram_Village التي تحتفل هذه السنة بالذكرى الخمسين  لتأسيسها أدنى عدد للتلاميذ المسجلين فيها والذي بلغ أدنى مستوى له منذ 30 عاما، 200 تلميذ مسجل للعام الدراسي الحالي مقابل 800 تلميذ كانوا مسجلين قبل ثلاثين عاما.

وقد أعرب العديد من التلامذة الذين ينهون المرحلة الثانوية في هذه البلدة عن نيتهم بمغادرة الجزيرة من أجل تحصيلهم العلمي خارج برنس إدوارد آيلاند ويقول أحد هؤلاء التلاميذ بأنه ليس هناك خيارات كثيرة لإيجاد عمل في المنطقة لذلك يزمع الذهاب إلى العاصمة الكندية أوتوا لإكمال تعليمه ولا يفكر على الإطلاق بالعودة إلى مسقط رأسه في المقاطعة الأطلسية.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend