كيبيك- يعتزم وزير الصحة في كيبيك “غايتان باريت” Gaétan_Barrette توجيه “رسالة واضحة” إلى الأطباء الذين يستغلون وضعهم للتحايل على القانون وتحقيق الأرباح وذلك وفقاً لتحقيق أجرته مؤسسة الضمان الصحي في كيبيك RAMQ طال المتخصصين في الرعاية السمعية.

وقال باريت في حديث صحافي اليوم الجمعة “إننا هنا لفرض القانون الذي يجب احترامه” مشيراً الى دور الحكومة ومؤسساتها في العمل على تطبيقه.

واضاف أنه من غير المقبول الا يتم احترام القواعد المفروضة.

وقد كشفت صحيفة لوجورنال دو مونتريال في عددها الصادر صباح اليوم الجمعة أن أخصائيي الرعاية السمعية تلقوا مكافآت من مصنِّعي آلات السمع المساعِدة.

كما فتحت مؤسسة الضمان الصحي تحقيقاً في المسألة إذ أنها تدفع قسماً من المبلغ لشراء آلات السمع وذلك عن طريق الأموال العامة.

وأشار باريت، الذي رفض التعليق على عمل المؤسسة، الى إجراء تحقيق بسبب وجود مؤشرات تدل على اختلاس محتمل.

وأكد وزير الصحة أن هذا النوع من السلوك لا يشمل كافة الأطباء ولا يطال كذلك كافة المواطنين.
وقال إن معظم الأشخاص يحترمون القواعد المفروضة ويتبعونها ولكن هناك دائما مَنْ يفعل العكس.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend