نعود بالذاكرة الى تاريخ 29 آب 1907 الذي دخل كتب التاريخ في مقاطعة كيبيك بسبب حادث مروّع وأليم.

فقد سُجلت منذ 110 سنوات اكبر كارثة في مدينة كيبيك تمثلت بانهيار الجزء الجنوبي من جسر كيبيك مما ادى الى مصرع 76 عاملاً وتسبب هذا الحادث بموجة من الصدمة والحزن في المقاطعة الجميلة بأسرها.

وسُمع دوي الانهيار في محاذاة الجسر وشعر سكان المناطق المجاورة بقوة الحادث كما رأوا غيمة من الغبار تشكّلت اعقاب الانهيار وارتفعت عالياً الى السماء.

وكان من المفترض ان يتم وضع نصب تذكاري تكريماً لضحايا الحادث منذ عشر سنوات في مشروع كانت تعمل عليه بلديتا كيبيك وليفي انما لم يرَ النور حتى الساعة.

ومن المتوقع خلال ايلول 2017، وبمناسبة مرور 100 عام على جسر كيبيك الحالي، وضع لوحتين تذكاريتين على طرفي الجسر الحالي تخليداً لذكرى الضحايا.

 (المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن قناة TVA)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend