لم يكتسب الكنديون سمعتهم القائمة على اللطف الزائد والروح الودية عن عبث.
 
فبعد السيدة التي استقبلت الفتاة التي سرقتها وقدّمت لها البسكويت والحليب، ومن ثم أرسلت لها هدية في مناسبة عيد الميلاد، تبرز هذا الأسبوع قصة “تيس ابوغوش” Tess Aboughoushe التي كانت عائدة من موعدها لدى الطبيب حين سمعت صراخاً مخيفاً، فاستدارت لترى سيدة تصارع رجلاً يحاول سرقة محفظتها.
 
فركضت خلفه بعد فراره وطاردته الى زقاق يبعد حوالي شارعين وأجبرته على إعادة المحفظة الى السيدة.
 
وبرّر اللص تصرّفه في وقت لاحق، بأنه جاء لزيارة إدمونتون مع أصدقائه من كالغاري تركوه من دون مال ففعل ما فعله للحصول على البعض منه.
 
معظم الناس كانوا ليبلغوا الشرطة عن هذه الجريمة إلا أن أبوغوش قررت أن تدعو الرجل إلى فنجان قهوة في كريدو.
 
وهي عمدت الى إعلام الشرطة لاحقاً، إنما ليس لرؤية اللص مقبوضاً عليه ومعاقباً، ولكن للتأكد من أن كل شيء سيكون على ما يرام بالنسبة اليه.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن القسم الانكليزي في هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend