كيبيك- عاد هجومُ اطلاق النار الذي استهدف مسجداً في كيبيك العام الماضي الى الواجهة، حيث دعا المصلون الجرحى وأفراد عائلات الضحايا  رئيس الوزراء الفدرالي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau لحظر الأسلحة الهجومية.

وفي رسالة اليوم إلى ترودو، أعرب أكثر من 75 شخصاً عن استيائهم من عدم حظر مشروع قانون الأسلحة النارية للحكومة الليبرالية  البنادق الهجومية كتلك التي استخدمها  مطلق النار في المسجد “ألكسندر بيسونيت”Alexandre_Bissonnette.

علماً ان بيسونيت البالغ من العمر 28 عاماً اقر في مارس/اذار الماضي بارتكاب  الجريمة، وعليه تم توجيهُ ست تهم بالقتل من الدرجة الاولى له اضافةً الى  ست تهم بمحاولات القتل.

علماً ان القاتل بدأ هجومه في يناير/ كانون الثاني عام 2017 باستخدام بندقية صغيرة الحجم من طراز VZ58_Sporter .

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to a friend