كندابعد مضي شهر على المشاجرة العنيفة التي دارت أمام مقرّ إقامة السفير التركي في واشنطن، حيث تواجه معارضون للرئيس التركيرجب طيب أردوغان“ Recep_Tayyip_Erdogan مع الحرّاس الشخصيين لهذا الأخير لدى عودته من البيت الأبيض، أصدرت الشرطة الأميركية مذكرات توقيف بحقّ كنديَيْن هما على علاقة بالشجار الذي تسبّب بجرح تسعة أشخاص.

يُدعى الرجلان المطلوبانمحمود سامي إليالتي“ Mahmut_Sami_Ellialti وأحمد جنكيزهام ديريجيAhmet_Cengizham_Dereci، وهما كانا اعتديا على المتظاهرين في هجوم عنيفغير مبرروغير مقبول، وفقاً لشرطة واشنطن.

وكان أظهر أحد أشرطة الفيديو الرئيس أردوغان يترجّل من سيارة الليموزين قبل الشجار، فينظر الى المتظاهرين ومن ثم يتحدث الى أحد حراسه قبل أن ينطلق هذا الأخير مع زملائه لمهاجمة المتظاهرين وكان بينهم نساء وشيوخ.

من جهته، طالب السيناتورجون ماكين“ John_McCain بطرد السفير التركي من الولايات المتحدة.

هذا وبعث أعضاء مجلس الشيوخ، الديمقراطيين منهم والجمهوريين على حدّ سواء، برسالة الى الرئيس أردوغان اعتبروا فيها ان الهجوم مرتبط بسلوكه السلطوي.

وفي أنقرة، انتقد الرئيس التركي الاتهامات مؤكداً انه سيطعن بها بكل الوسائل السياسية والقانونية.

أما في أوتاوا، فأدانت وزارة الخارجية الكندية استخدام العنف ضد متظاهرين سلميين.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الانكليزي في هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend