نوفاسكوشا- لم يسمح موظفون في شركة الملاحة الجوية الكندية لمواطنة كندية من مدينة ادمنتون كانت تقوم بزيارة لمدينة هاليفاكس، لم يسمحوا لها باستقلال الطائرة معتقدين بأنها مصابة بمرض جلدي معدي.

وتقول جان ليمان إنها توجهت إلى أحد المستشفيات في هاليفاكس عندما بدأت ترى التهابا حول عينيها اليمنى بعد وصولها إلى المدينة الأطلسية قادمة من ادمنتون، حيث أكد لها الأطباء بأنها مصابة بالزونا ولكن مرضها هذا غير معدي ويمكن أن تحتك بالآخرين من دون أية مشكلة.

وعندما وصلت ليمان إلى مطار هاليفاكس يوم الأحد لتستقل الطائرة عائدة إلى منزلها في إدمنتون كان يظهر ورم حول عينها وطلبت أن يعطونها مقعدا على الطائرة يحجبها قليلا عن الأنظار بسبب الإحراج الذي كانت تشعر به مع تأكيدها لهم بأن مرضها لا ينتقل بالعدوى.

فما كان من أحد الموظفين من طاقم الطائرة إلا أن اقترب منها لابسا قناعا وقفازات ليطلب منها أن تجمع أغراضها وتلحق به إلى خارج الطائرة.

وقام فريق من موظفي Air_Canada باصطحاب ليمان إلى مستشفى Queen_Elizaberh_II من جديد، وتقول إدارة الشركة الكندية بأنها اتخذت قرارها على ضوء استشارات قامت بها مع اختصاصيين.

ولكن المستشفى أكد طبعا بأن مرض المواطنة الكندية غير معدي فحجزت لها Air_Canada غرفة في أحد فنادق المدينة لتمضي ليلة الأحد وقدمت لها المأكل والمشرب وأمنت لها مقعدا على الرحلة التي قامت الى إدمنتون في اليوم التالي.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط عن هيئة الإذاعة الكندية)

 

 

 

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to a friend