نوفاسكوشا-  توقف زعيم الحزب الديمقراطي الجديد ” غاري بريل” Gary_Burrill في احدى دور الرعاية في هاليفاكس للاعلان عن  استثمار بمبلغ 60 مليون دولار لصالح الرعاية طويلة الاجل لكبار السن من شأنها ان تمول حوالي 500 سرير جديد وتساعد على القضاء على الاختناقات التي تؤخر رعاية المسنين.

وقال بريل إن الاختناقات تؤدي الى الاكتظاظ في بعض المستشفيات حيث يضم المرضى لانهم بانتظار مكان لهم في دور الرعاية طويلة الأجل.

وانتقد زعيم الحزب الديموقراطي الجديد الليبرالي “ستيفن ماكنيل” Stephen_McNeil  لعدم فتحه اي اسرّة جديدة لدور الرعاية طويلة الاجل خلال فترة تولي حكومته الحكم.

واشار بريل الى انه في 14 من اصل 18 مقاطعة تجاوزت فترة الانتظار لتلقي الرعاية طويلة الاجل المئتي يوم.

وقال إن هاجس الليبراليين مع الموازنة بين ميزانيات المقاطعات يعني انها لم تنفق ما يكفي من المال على الرعاية طويلة الاجل.

واكد “غاري بريل” ان حزبه سيعيد 8 ملايين دولار من الاقتطاعات الى دور الرعاية كما سيعمد الحزب على تجميد الاقساط الدوائية وسيدافع عن برنامج وطني للدواء.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط نقلا عن هيئة الاذاعة الكندية قسم اللغة الانجليزية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend