من المألوف أن نرى علامات في المخازن تشير الى أن بعض انوع الدفع غير مقبولة منها مثلاً العملة من فئة 50 او100 دولار.

هل صح او خطأ رفض الدفع بقطعة نقدية من فئة 100 دولار؟

الجواب: صح

لا تزال طريقة التسديد اتفاقاً بين الشاري والبائع.. في الواقع، إن التاجر هو الذي يختار طريقة الدفع  وليس هناك قانون يجبره على قبول طريقة دفع معينة فمنهم من يرفض المدفوعات النقدية، او بطاقات الائتمان وغيرها..

أي إن منع احدى طرق الدفع يمكن أن يكون مزعجاً انما قانوني فيما يمكن التعبير عن عدم الرضا للتاجر نفسه.

كذلك يحق للتاجر رفض عملية تسديد اذا كان المبلغ يتجاوز حداً معيناً بحسب القانون اي مثلاً ما لا يزيد عن 40 دولاراً من فئة الدولارين، 25 دولاراً من فئة الدولار الواحد و10 دولار من فئة 10 سنت ولا شيء يمنع التاجر من رفض عملية دفع من خلال 50 أو 100 دولار.

وينص القانون أيضا على أنه في حالة دفع عدة دفعات في نفس اليوم من قبل نفس الشخص وللشخص نفسه، فإنه يُعتبر دفعة واحدة وبالتالي لا يمكن أن يتجاوز الحد الأقصى للمبلغ المقدم.

نصائح

  • تحضير على الاقل طريقتين للدفع عند التسوق لتجنب المآزق.
  • اختيار القطع النقدية الصغيرة أي ليس من فئة 50 او 100 دولاراً.
  • اعتماد الطرق التكنولوجية للدفع على حساب القطع النقدية.
  • محاولة الاحتفاظ بالحق في طريقة الدفع عند رفض المخازن لها باعتبار أن المستهلك هو “الملك”.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن لو جورنال دو مونتريال)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to a friend