سان اوستاش- فرضت المحكمة على ورثة رجل الاعمال المثير للجدل “جان غي ماثرز” Jean_Guy_Mathers تسديد 552,000 دولار لأسرة فرسا اللبنانية التي وقعت ضحية عمليات ترهيب وتهديد تشبه الى حد ما الاعمال الجرمية لطردها من المكان المستأجر لتشغيل مطعم بالقرب من مركز رياضي في مدينة سان اوستاش.

وأكد القاضي “روبير مونجون” Robert_Mongeon من المحكمة العليا ان تلك القضية تشبة سيناريو فيلم سيء بدلاً من قضية منازعة قانونية شريفة مشيراً بالوقت عينه الى انه لم ير اي شيء مماثل منذ 16 عاماً من مزاولة مهنته.

ولم يحاول الدفاع تقديم اي شاهد او دحض الاتهامات في محاولة للفوز في القضية.

وتعود القضية الى نهاية التسعينيات حيث كان يسعى رجل الاعمال لاستعادة مساحة تجارية استأجرتها منه اسرة فرسا انما تلك الاخيرة كانت تريد اعادة تجديد العقد كما يحق لها للاستمرار بإدارة مطعم Casa_Farsa.

وفي اعقاب رفض الاسرة التخلي عن المكان، بدأت تلك الاخيرة تتعرض لحالات من الترهيب والتهديد فضلاً عن الدفاع عن نفسها عدة مرات امام المحاكم ضد الاجراءات القضائية التي كان يقف وراءها رجل الاعمال ماثيرز في محاولة لإنهاكها حالياً على حد وصف القاضي.

وقد عمد عدة اشخاص يعملون لحساب رجل الاعمال الى قطع الطريق المؤدي الى المطعم بواسطة الشاحنات او قطع من الاسمنت او من خلال وضع اقفال لغلق الابواب.

ووصلت التهديدات الى حد التلويح بتفجير المطعم وانتهى النزاع بحرق المطعم في تموز من العام 1999 حيث اكد القاضي ان الحريق كان مفتعلاً.

وامام كل ما تعرضت له الأسرة حكم القاضي على ورثة رجل الاعمال بتسديد 552,000 دولار لأسرة فرسا حيث يتعين تسديد 166,000 دولار لاتعاب المحامي و200,000 دولارعن الاضرار العقابية.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لو جورنال دو مونتريال)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to a friend