اُطلق امس الاحد اسبوع السلامة المدنية الذي من شأنه توعية المواطنين حول اهمية الاستعداد لمواجهة كارثة محتملة.

ويأتي شعار الحملة تحت عنوان “سلامتي ، مسوؤوليتي” بحيث تشير السلطات المعنية الى ان المواطن هو المسؤول الاول عن سلامته الخاصة في حالة الطوارئ او عند وقوع كارثة.

واعادت وزارة الامن العام في كيبيك التذكير بأهمية اعداد حقيبة للطوارئ بشكل مسبق تشمل الاغراض الاساسية والضرورية من مياه وطعام غير قابل للتلف للسماح للمنكوب بالاعتماد على نفسه خلال الايام الثلاثة التي تعقب الكارثة.

وفي اطار اسبوع السلامة المدنية من المرتقب ان يُبث اختبار لنظام التحذير Québec_En_Alerte اليوم الاثنين عند الساعة 9h55 دقيقة وهو بمثابة رسالة تجريبية للتأكد من فعالية النظام القائم ولا ينبئ بكارثة حقيقية ولا يوجد اي خطر على صحة وسلامة المواطنين ومن المرتقب ان تُبث الرسالة عبر الهواتف المحمولة وقنوات التلفزة والمحطات الاثنية.

ويُعتبر نظام Québec_En_Alerte وسيلة لاخطار الكيبيكيين بسرعة عند تسجيل حوادث تشكل تهديداً وشيكاً او فعلياً على سلامة وامن وصحة المواطنين.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend