كيبيك- سجلت مبيعات الوحدات السكنية زخماً في مدينة مونتريال في الوقت الذي ارتفعت فيه المعاملات المصرفية بنسبة 10% في نيسان الماضي بالمقارنة مع الشهر المماثل من العام 2017 في سوق مناسب أكثر للبائعين.

وأفادت الغرفة التجارية في مونتريال الكبرى في بيان أنه وبفضل هذه الزيادة الثامنة والثلاثين المتتالية أصبح من الممكن إعتبار شهر نيسان كأفضل شهر منذ ثماني سنوات.

وقد حافظت أسواق الضاحية الجنوبية لمدينة مونتريال (15%) والضاحية الشمالية (12%) وسان جان سور ريشيليو (13%) و لافال، التي تقدمت على مونتريال (6%) و Vaudreuil_Soulanges في نيسان الماضي، على إستقرارها.

وبلغ متوسط سعر الوحدات السكنية 245,350 دولار في الشهر الماضي أي بزيادة قدرها 2% بالمقارنة مع العام الماضي.

من جهة اخرى، إرتفع سعر منزل الأسرة الواحدة والدوبلاكس بنسبة 6% في نيسان الماضي مع متوسط سعر قدره 317,000 دولار (+ 4%) و 500,000 دولار (+ 3%) على التوالي.

يُذكر أنه في نيسان الماضي، سُجل أقل من نسبة 17% على موقع Centris ، أي 25,466 بالمقارنة مع البيانات المسجلة قبل عام.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن وكالة QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend