كندا- سجل عدد طالبي اللجوء الى كندا من المكسيك ارتفاعاً ملحوظاً منذ ان عمدت حكومة ترودو الى التنازل عن فرض تأشيرة دخول على رعايا تلك الدولة للسفر الى الاراضي الكندية وفق ما أكدته منظمة True_North_Initiative.

فقد اشارت المنظمة المذكورة للأبحاث والمباحثات حول الهجرة والامن، وبناء على بيانات اصدرتها لجنة الهجرة ووضع اللاجئين، الى ان عدد طالبي اللجوء من المكسيك ارتفع في كانون الثاني 2017 الى 71 طلب لجوء من رعايا المكسيك بالمقارنة مع 11 طلباً في كانون الثاني 2016.

ويلغ عدد طالبي اللجوء من المكسيك الى كندا في شباط الماضي 85 طلباً بالمقارنة مع 4 طلبات لجوء من المكسيك في شباط 2016، وتزامن شهر كانون الاول 2016 مع السماح للمكسيكيين للسفر الى كندا مجدداً بدون تأشيرة دخول حيث سُجّل 72 طلباً للجوء.

ووفقاً لمؤسِسة المنظمة التي تقف وراء الدراسة “كانديس مالكولم” Candice_Malcolm فإن طالبي اللجوء من المكسيك لا ينجحون بشكل عام سوى بنسبة قليلة في تلبية شروط اللجوء الكندية مع العلم ان قبل صدور قرار فرض تأشيرة دخول على المكسيكيين الراغبين بزيارة كندا عام 2009 بلغ عدد طلبات اللجوء من المكسيك الى كندا 10,000 طلب لجوء عام 2008 وقد وافقت الحكومة الكندية يومها على 10% فقط من تلك الطلبات.

الى ما تقدم اشارت وكالة الخدمات الحدودية في كندا الى ارتفاع عدد المعتقلين من رعايا المكسيك منذ مطلع العام 2017.

وارتفع عدد المعتقلين من المكسيك بين الاول من كانون الثاني و8 آذار 2017 الى 444 شخصاً من المكسيك مع العلم ان عدد المعتقلين المكسيكيين خلال العام 2016 بلغ 410 معتقل مكسيكي بالمقارنة مع 351 معتقلاً مكسيكياً عام 2015 و399 معتقلاً مكسيكياً عام 2014 على يد عناصر وكالة الحدود الكندية.

(المصدر: وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend