كندا- ادى الفوز الساحق للحزب الليبرالي الكندي في الانتخابات العامة الى زيادة غير مسبوقة في اسواق البورصة للشركات المنتجة لحشيشة الكيف لأسباب علاجية وطبية علماً ان رئيس الوزراء المكلف “جوستان ترودو” تعهد خلال الحملة الانتخابية بتشريع الاستخدام الشخصي للماريجوانا.

وارتفعت اسهم الشركات الكندية المتخصصة في انتاج وبيع القنب ما بين 5 و11% في بورصة تورنتو.

وارتفع سعر سهم شركة Canopy_Growth بنسبة 11% وصولاً الى 2,43 دولار في حين سجلت شركة Aphria ارتفاعاً بنسبة 5,3% وصولاً الى دولار واحد.

وارتفع  سعر سهم شركة .Mettrum_Health_Corp بنسبة 6% الى 1,95 دولار.

ويرى المستثمرون ان تلك الشركات المُشار اليها قد تكون في الصفوف الامامية للاستفادة من التشريع الكامل لتعاطي حشيشة الكيف في كندا.

وكان زعيم الحزب الليبرالي “جوستان ترودو”، والذي اعترف بأنه دخن سجائر الماريجوانا عدة مرات في حياته، قد تعهد بأنه وبحال وصوله الى السلطة سيسمح فوراً بتشريع تلك الصناعة من خلال الاعتماد على النموذج المتبع في ولاية كولورادو الاميركية الرائدة في هذا المجال.

وكان الحزب الليبرالي الكندي قد حاول مطلع الالفية الثالثة تشريع الماريجوانا انما رضخ فيما بعد للضغوطات الاميركية التي حالت دون ذلك.

ويتغير الوضع اليوم بعد ان شرّعت عدة ولايات اميركية تلك المادة المخدرة الخفيفة.

ووفقاً لدراسات تعود الى عام 2014 فإن مليون مواطن كندي من اصل 35 مليون نسمة يدخنون تلك المادة بانتظام.

(المصدر: وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend