كيبيك- ذكرت صحيفة لا برس أن نحو نصف المدرِّسين الجدد في كيبيك رسبوا العام الماضي في اجتياز الإمتحان الفرنسي الأول الإلزامي المتعلق بشهادتهم التعليمية.

وعلى الرغم من تدابير عدة للمساعدة والمطبّقة في جامعات كيبيك خلال السنوات الأخيرة، لا يزال اختبار شهادة اللغة الفرنسية للتدريس TECFEE يسبب صعوبات كبيرة للمعلمين الجدد.

يُذكر أنه وفي جميع أنحاء المقاطعة، إنخفض معدل النجاح في الإختبار الأول بشكل طفيف بحيث وصل الى نسبة تتراوح ما بين 58% العام 2011 إلى 53% العام 2016، وفقا لمعلومات حصلت عليها صحيفة لا برس.

ويشار الى أن عدد محاولات خوض الإمتحان بعد رسوبه غير محدود في الوقت الحالي.

كما وتزداد معدلات النجاح مع عدد محاولات إعادة الإمتحان؛ ففي العام الماضي، إجتاز نحو 63% من المعلمين الجدد في كيبيك الامتحان بعد إعادته مرتين ونجح أكثر من 98% منهم بعد أربع محاولات.

وفي العام 2016 في كافة أنحاء المقاطعة، فشل نحو 423 معلماً جديداً في إجتياز الإمتحان بعد أربع محاولات، وفقا لمعلومات حصلت عليها صحيفة لا برس.

وقد أثارت هذه المسألة قلق رئيس جمعية العمداء ومديري ومديرات الدراسة وإجراء البحوث في التعليم في كيبيك ADEREQ “سيرج ستريغانوك” Serge_Striganuk علماً أن الرسوب في الإمتحان يمثل 1,4% فقط من المعلمين في كيبيك.

وكانت الجمعية قد طالبت في وقت سابق من وزارة التعليم بتحديد عدد مرات إعادة الإمتحان المذكور الى أربع محاولات فقط.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرف عن صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend