برنس إدوارد آيلاند- تمَّ إنقاذ صياد وأربعة أفراد من طاقم سفينة الصيد أمس في مقاطعة برنس إدوارد آيلاند عندما اصطدمت سفينتهم بشريط رملي ولم يمكن إكمال إبحارها مما أضطر الموجدين على متنها إلى مغادرتها.

وقد وصلت الاسعافات إلى الصيادين في الوقت المناسب قبل أن تبدأ المياه بخرق السفينة ونقلت الأنباء بأن الصيادين رموا أنفسهم بمياه الأطلسي قبل أن يبادروا إلى ارتداء السترات الواقية من الغرق.

وتحدثت الأنباء عن التفاف كل أهل المنطقة لتقديم العون للصيادين وتوفير الأغطية الدافئة لهم عند وصولهم إلى البر، هذا ولا تزال السفينة عالقة في الشريط الرملي.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend