تورنتو- يلتقي أعضاء حزب المحافظين في كندا في تورنتو نهاية هذا الاسبوع لإنتخاب خلف لزعيم الحزب السابق “ستيفن هاربر” Stephen_Harper.

ويعتبر النواب “ماكسيم بيرنييه” Maxime_Bernier، “أندرو شير” Andrew_Scheer و”إيرين أوتول” Erin_O’Toole الأكثر حظاً لتولي منصب قيادة حزب المحافظين في كندا.

يذكر أن بيرنييه نائب Beauce إستطاع جمع أكبر قدر ممكن من المال وذلك خلال السباق الذي جرى طوال سنة واحدة.

وعند افتتاح المؤتمر، سيتم تكريم الزعيمة المؤقتة “رونا أمبروز” Rona_Ambroise التي أعلنت إنسحابها من الحياة السياسية .

ويحظى حوالى 259,000 من الأعضاء بالحق في التصويت، وقد صوت معظمهم عن طريق البريد.

هذا وشهد السباق على زعامة حزب المحافظين في كندا حماسة أكبر عقب إعلان القرش المالي “كيفن أوليري” Kevin_O’Leary ترشيحه إذ كان المرشح المفضّل للكثيرين وذلك قبل إعلان إنسحابه وتحالفه مع “ماكسيم بيرنييه”.

وبعد استقالة “ستيفن هاربر”، إعتقد العديد من المحافظين أن أسماء كبيرة ستقدم ترشيحها أمثال “بيتر ماكاي” Peter_Mackay و”جايسون كيني” Jason_Kenney بالإضافة الى رئيس الوزراء السابق لمقاطعة نيو برونزويك “بيرنار لورد” Bernard_Lord وغيره من حكومة “جان شاريه” Jean_Charest.

وفي الأيام القليلة الماضية، دعا عدد من الأعضاء في ختام المؤتمر الى وحدة الحزب وعدم إنزلاقه.

تجدر الإشارة الى أن حزب المحافظين الجديد تأسس في كندا العام 2003 وذلك في أعقاب دمج التحالف الكندي (حزب الإصلاح) وحزب المحافظين.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن قناة التلفزة TVA)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend