كيبيك- أعلن نائب دائرة ميرسييه والمؤسس المشارك لحزب التضامن في كيبيك “أمير خضير” أنه لن يشارك في الانتخابات القادمة؛ جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده مع المتحدث الرسمي بإسم الحزب “غابريال نادو دوبوا” Gabriel_Nadeau_Dubois.

ومع ذلك، لن يدير خضير ظهره للسياسة ويعتزم الإستثمار في الحزب الذي ساهم في تأسيسه العام 2006 إلى جانب “فرانسواز دافيد” Françoise_David .

وسيبقى “أمير خضير” تحت تصرف حزب التضامن وسيشارك بشكل خاص من أجل احتفاظ الحزب بدائرة مرسييه في إنتخابات تشرين الأول القادم.

كما سيستمر في العمل على قضايا يتعاطف معها مثل أجور الأطباء أو ضمان الأدوية أو فساد النخبة.

يُذكر أن “أمير خضير” خبير فيزيائي ومتخصص في الأمراض المعدية الجرثومية، وهو عضو في البرلمان عن دائرة مرسييه منذ العام 2008 ويعمل تحت راية حزب التضامن لكنه شارك في الحياة السياسية قبل انتخابه بفترة طويلة.

وكان لسنوات عدة النائب الوحيد الذي يمثل حزب التضامن في الجمعية الوطنية. كما فاز في الانتخابات الأخيرة بنسبة 46% من الأصوات.

أما بالنسبة الى المتحدثَين الرسميَين للحزب “غابريال نادو دوبوا” و”مانون ماسيه” Manon_Massé، فقد أكد كلاهما ترشحيهما لحزب التضامن تحسباً للإنتخابات الخريف القادم.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend