اوتاوا- اعرب النائبُ “غابرييل سانت ماري” Gabriel_Ste_Marie عن اشتباهه بقيام الشركات النفطية  بالعمل سوية للحفاظ على سعر لتر البنزين عالياً، مطالبا ً الحكومة  الفدرالية التحقيق بالموضوع.

وفي رسالة وجهها لوزير الابتكار والعلوم والتنمية الكندي “نافديب باينز”Navdeep_Bains  قال النائبُ عن دائرة Joliette إن ممارسات شركات النفط باتت مشبوهةً،  معرباً عن اعتقاده باحتمالية أن يكون هناك تواطؤ في تثبيت الأسعار في المضخة .

ويطالب عضو البرلمان الكيبيكي اوتاوا  بالتحقيق في السبب الذي يجبر  سائقي السيارات في مونتريال على  إنفاق ما يقارب 1،5 دولار لكل لتر من البنزين في الآونة الأخيرة.

وحذّر سانت ماري من العواقب الوخيمة على جيوب المواطنين بشكل خاص وعلى الاقتصاد ككل بشكل عام.

يأتي ذلك بعد يومين من ارتفاع سعر البنزين في منطقة مونتريال الكبرى، حيث وصل إلى 1،47 دولار في بعض الأماكن.

علماً انه تم تقديم اقتراح في الجمعية الوطنية برئاسة الحزب الكيبيكي وحزب التضامن الكيبيكي يوم امس لانهاء هذا الوضع، الاّ انه لم يكلل بالنجاح.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الأنباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend